recent
أخبار ساخنة

زلزال المغرب 2023 يعتبر الأعنف على مر التاريخ في البلاد

الصفحة الرئيسية

 

زلزال المغرب 2023 يعتبر الأعنف على مر التاريخ في البلاد

زلزال عنيف بقوة 7 درجات على سلم ريختر يضرب المغرب:

عرف المغرب ليلة الجمعة 8 شتنبر من هذه السنة على الساعة 23و11د كارثة إنسانية بكل المقاييس حيث فقد العديد من المغاربة أرواحهم في زلزال ضرب منطقة الحوز(أمزميز، ويركان، مولاي إبراهيم، المدينة العتيقة بمراكش)، والذي يعتبر الزلزال الأعنف على مر التاريخ في البلاد حيث بلغت درجته 6.8 على سلم ريختر وفقا للمعهد الأمريكي للجيوفيزياء.

كما عرفت المناطق المجاورة كمراكش وشيشاوة وتارودانت موجات زلزال مختلفة القوة، التي أدت بدورها إلى وفيات وحالات إصابة جراء الحادث، كما شهدت المناطق البعيدة أيضا كالدارالبيضاء والرباط والجديدة وغيرها من المدن موجات زلزال أثرث في نفوس الساكنة وجعلت الجميع في حالة استنفار حيث خرج الناس إلى الشارع خوفا من سقوط المنازل والدور الآيلة للسقوط.

إن هذه الكارثة جعلت جميع القطاعات الحكومية والعسكرية في حالة تدخل قصوى في إطار تنسيق مسبق بين مختلف المتدخلين في الحادث، وذلك بغية انتشال الضحايا ونقل المصابين في أقرب وقت إلى المستشفيات وأيضا تقديم الإسعافات الأولية لجميع المصابين، كما تم بناء مستشفيات ميدانية بعين المكان من قبل القوات المسلحة الملكية من أجل مساعدة الضحايا كما تم تقديم مساعدات الإيواء والتغدية للجميع.

لقد بلغت حصيلة كارثة الزلزال بمنطقة الحوز لحد الساعة أكثر من 1300 وفاة وأكثر من 2000 جريح من بينها أكثر من 1220 إصابة في حالة حرجة، ومع توالي الوقت هذه الحصيلة مؤهلة للإرتفاع نظرا لحجم وقوة الزلزال وأيضا الضحايا التي لا زالت تحت الأنقاض، على إثر ذلك لبى الألاف من المواطنين المغاربة الأوفياء النداء بالتوجه إلى مراكز تحاقن الدم من أجل التبرع بهذه المادة الحيوية وتوفيرها بشكل كافي للمصابين إثر كارثة الزلزال الطبيعية.

على ضوء كل هذه المعطيات الملك محمد السادس ترأس جلسة عمل بحضور كبار مسؤولي البلاد وأعطي تعليماته لاتخاذ سلسلة من الإجراءات بخصوص كارثة زلزال الحوز، من أجل تقديم المساعدات الضرورية لضحايا الزلزال من آليات لوجيسيكية وصحية لفك العزلة عن الدواوير التي تقع في مناطق جيوغرافية صعبة، كما أمر الملك محمد السادس بالحداد الوطني لثلاثة أيام وتنكيس الأعلام الوطنية.

في ضل هذه الكارثة أبانت العديد من الدول العربية والأجنية عن تضامنها الكبير مع المملكة المغربية، من بينها ألمانيا وإسبانيا وروسيا والهند وتركيا والمملكة العربية السعودية والعديد من الدول الأوربية والأمريكية ومختلف دول العالم، كما أعربت عن تعازيها الحارة لعاهل البلاد وأيضا رغبتها في تقديم المساعدات اللازمة في هذا الشأن.

تعازينا الحارة لجميع عائلة الضحايا ولجميع الشعب المغربي في هذا المصاب الجلل، ومتمنيانتا بالشفاء العاجل للمصابين في هذه الكارثة الطبيعية.

google-playkhamsatmostaqltradent